اعتدى دجال بالضرب المبرح حتى الموت على عروس تزوجت قبل أقل من شهرين فقط، بدعوى “إخراج الجن من جسدها”.

وقالت مصادر محلية أنه وبينما كانت تحلم العروس” ليلى رمضان” مع زوجها ببناء أسرة وحياة سعيدة، سرعان ما دبت بينهما المشاكل وأصبحت عصبية بصورة شديدة، مما جعل زوجها يشكو إلى أهلها، الذين اختصروا الأمر في أنها “ممسوسة من الجن”، بدلا من البحث عن علاج للمشاكل الأسرية.

واجتمع أهل العروس مع زوجها، وعقدوا العزم على إحضار شخص نصحهم به أحد أبناء المنطقة وأكد لهم أنه يعالج مثل هذه الحالات، وأنه “سيخرج الجن” من جسد العروس الضحية.

ولم تستطع العروس المقاومة أو الرفض أمام إجماع أهلها وزوجها على أن هذا الأمر سيحل مشاكلها لتعيش الحياة السعيدة التي تحلم بها، إلا أنه كان الفصل الأخير من حياتها التي انتهت مبكرا على يد أحد الدجالين، الذي كبلها بالحبال واعتدى عليها بالضرب بعصا خشبية حتى فارقت الحياة في بيتها وأمام زوجها وأهلها، الذين لم يصدقوا موتها حتى حضرت الشرطة وألقت القبض على المتهم.