يباغت طليقته في الشارع بطعنات قاتلة ويتركها مضرجة بدمائها.. وهكذا كانت نهايته الكارثية خلال لحظات - mixalkhalij
مكس العـــــــــربمنوعات مكس

يباغت طليقته في الشارع بطعنات قاتلة ويتركها مضرجة بدمائها.. وهكذا كانت نهايته الكارثية خلال لحظات

أقدم رجل أربعيني على طعن طليقته بالسكين في الشارع العام وأصابها غب ظهرها وبطنها، قبل أن يتركها مضرجة في دمائها ويلوذ بالفرار.

 

وعقب ذلك قرر الجاني وضع حد لحياته بإلقاء نفسه أمام قطار مسرع، لتتحول جثته إلى أشلاء.

بدورها فتحت السلطات المغربية تحقيقًا في الواقعة، ونقلت جثة الهالك إلى مستودع الأموات، بحسب أخبارنا.

وعن مصير الضحية، قالت المصادر إنها ما تزال بين الحياة والموت وتتلقى العلاجات الضرورية بقسم الانعاش بمستشفى الحسن الثاني بخريبكة.

زر الذهاب إلى الأعلى