توفي رجل يبلغ من العمر 52 عاماً، والذي كان يعيش منذ 40 عاماً في غابة تقع بوسط فيتنام مع والده، إثر إصابته بمرض السرطان.

وقال هو فان تري، العضو الوحيد المتبقي على قيد الحياة من العائلة التي واجهت مقتل العديد من أفرادها بسبب الغارات الأميركية التي تم شنها أثناء حرب فيتنام: «توفي أخي الأكبر إثر معاناته من سرطان الكبد منذ أكثر من عام.. لقد عانى كثيراً من الآلام في أيامه الأخيرة».

يذكر أن هو فان لانج (52 عاماً) شوهد في عام 1973 وهو يركض في الغابة مع والده، الذي فُقد أثناء حرب فيتنام بعدما أسفرت غارات القصف عن مقتل زوجته واثنين آخرين من أبنائه.