في واقعة مأساوية شهدتها مدينة 15 جنوبي القاهرة، حينما سقطت رضيعة من يد شقيقتها الكبرى من شرفة منزلهما إلى الشارع فقفزت الأخيرة ورائها لتلحق بهما الأم ويفارقوا الحياة جميعا.

وقالت مصدر محلية إن الحادث وقع في المجاورة 35 بمدينة 15 مايو وقت صلاة الجمعة، حيث كانت طفلة في عمر 7 سنوات تدعى ملك أحمد تحمل شقيقتها الرضيعة مي في عمر 10 أشهر وتلعب معها في شرفة منزلهما بالطابق السادس فاختل توازنها وسقطت منها الرضيعة فما كان من الطفلة إلا أن قفزت ورائها ظنا منها أنها يمكن أن تنقذها وحينما رأت الأم المشهد قفزت هي الأخرى وراء طفلتيها وتوفي الثلاثة.

وأكدت المصادر أن الأم كانت لا تزال حية ولم تنطق إلا بكلمات قليلة هي “ولادي.. ولادي وقعوا حاولت أنقذهم”، ثم فارقت الحياة.

وعند خروج الأب من صلاة الجمعة فوجئ بالمشهد وأصيب بحالة من الصدمة والذهول وأخد يردد “لا حول ولا قوة إلا بالله.. إنا لله وإنا إليه راجعون”.