اكتشفت فتاة سعودية اشتهرت باسم فتاة مكة مفاجاة مزلزلة بعد 35 عاماً على ميلادها

وبحسب مصادر اعلامية فقد شهدت مكة المكرمة حادثة أشبه للخيال بعد ان عاشت فتاة بين احضان اسرة فقيرة

وعاشت فتاة مكة 35عاماً بين اسرة فقيرة في مكة وتزوجت من الأسرة الا ان الشك بدا يراودها بسبب لون بشرتها واختلافها عن جميع افراد الأسرة

وقامت الفتاة بالبحث والتحري ورفعت دعوة للمحكمة الذي كشفت ان الفتاة من اسرة ثرية وأنه حصل خطأ في المستشفى يوم ولادتها وتم تسليمها للأسرة الفقيرة

ورفع وكيل الفتاة دعوى تعويض عن الأضرار التي تعرضت لها وما زالت تعيشها، لا سيما وأن أمها الحقيقية ماتت خلال تلك الفترة ولم تنعم برؤيتها أو العيش معها.