فتاة تشكو صديقتها إلى الشرطة .. وعند أخذ بطاقتها الشخصية كانت الصدمة التي لا تخطر على بال - mixalkhalij
مكس السعوديـــــــــة

فتاة تشكو صديقتها إلى الشرطة .. وعند أخذ بطاقتها الشخصية كانت الصدمة التي لا تخطر على بال

تفاجأ رجال مخفر شرطة في الكويت باستغاثة فتاة، كانت تقود سيارتها، جاءت تشكو من صديقتها التي تقعد إلى جوارها، بعد حثها على تعاطي المخدرات، إلا أن المفاجأة حدثت عن تفتيش أدواتها الخاصة كانت المفاجأة الصادمة.

وبدأت تفاصيل القصة، حينما فاجأت فتاة تقود سيارتها، رجال الشرطة أمام المخفر، عند الساعة العاشرة، بالضرب على الكلاكس “هرنات” بما يشبه الاستغاثة، ليجدوا فتاتين داخل، وإذا بالفتاة قائدة السيارة تبكي، وتقول إن رفيقتها التي تعرفت عليها قريبًا، ووثقت فيها، تحثها على تعاطي المخدرات. عقب ذلك، طلب رجال الأمن من الفتاتين النزول إلى المخفر، وبدأ التحقيق، حيث أوضحت الفتاة المستغيثة أنها طالبة جامعية وتعرفت مؤخرًا على صديقتها، وبدأت صداقتهما تزداد يومًا بعد آخر، إلا أنها أنصدمت حينما طلبت منها أن تتعاطى المخدرات لتحسين مزاجها.

وعند التحقيق مع الفتاة المتهمة، والتي كانت ترتدي فستانًا وتبدو بشعر طويل، نفت التهمة عن نفسها، وزعمت ان صديقتها تعرضت لاضطراب نفسي مفاجئ، الأمر الذي أجبر الشرطة على التحقق من ادعائها. ولتتحقق من مزاعمها، طلب رجال الأمن مفتاح السيارة، وذهب أحدهم إليها للحصول على هوية الفتاة المدعى عليها، وحينها كانت الصدمة التي لم يتوقعها أحد، حيث اكتشفوا أن الهوية لشاب كويتي يبلغ من العمر 23 سنة، ووجدوا داخل حقيبتها أدوات تعاطي المخدرات.

وواجه الضابط الفتاة المتهمة بهويتها، وسألها: من هذا؟ لتعترف: هو أنا، ذكر في البطاقة المدنية، ولكن طبيعتي تميل للجنس الآخر، لذلك تشبهت بالنساء ولبست ملابسهن. وأحيلت المضبوطات والشاب المتشبه بالمساء، للمباحث الجنائية بذات التهمة، إضافة إلى الاشتباه في تعاطي الممنوعات.

زر الذهاب إلى الأعلى