صرصور

صرصور يعيش داخل أذن رجل لمدة 3 أيام! وعند اكتشافه ذلك كانت الصدمة

اكتشف رجل من نيوزيلندا رقود صرصور داخل أذنه لمدة 3 أيام. واعتقد الرجل، زين ويدينغ ( 40 عاما) في البداية أن أذنه اليسرى مسدودة، بعد أن ذهب للسباحة، يوم الجمعة، لكن عندما استيقظ المواطن المقيم في أوكلاند اليوم التالي، راوده إحساس متملص، وذهب إلى طبيب للحصول على استشارة، بحسب صحيفة “نيوزيلاند هيرالد”.

 

وقال ويدينغ، المتخصص في العمل بالمشاتل الزراعية، في تصريحات لموقع “بيزنس إنسايدر” الأمريكي إن الطبيب لم يعثر على الصرصور، وبدلا من ذلك أخطأ في توصيف الحشرة على أنها خلايا الجلد الميتة الموجودة على طبلة أذنه.

وتابع أن الطبيب وصف له مضادات حيوية، وأخبره أن الإحساس المزعج سيختفي من تلقاء نفسه.

 

لكن مع استمرار ضيق ويدينغ من نفس الشعور داخل أذنه، نصحه الطبيب باستخدام مجفف الشعر لتجفيف أي ماء زائد داخل أذنه، وبالفعل جلس داخل منزله وأخذ يستخدم الجهاز لمدة يومين، معلقا بسخرية: “كنت أطبخ الصرصور داخل أذني دون علمي”.

 

وخلال عطلة نهاية الأسبوع، قال زين ويدينغ إنه بدأ يشعر بدوار كلما حاول المشي، واستمرت الحركة في أذنه، وعندها قرر مقابلة أخصائي الأذن، الذي كشف له هذه المرة وجود الصرصور. وتمكن الطبيب من طرد الصرصور بالملقاط، ثم استخدم جهاز شفط لاستخراج الحشرة.

 

وأكد ويدينغ أنه لا يصدق كلما تذكر أنه هناك صرصورا كان يعيش داخل أذنه لمدة 3 أيام. وتابع أنه بدأ يشعر بالتحسن التدريجي، ولا يزال يتناول المضادات الحيوية منعها لحدوث عدوى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *