لقيت الشابة التركية “كبرى دوغان” حتفها بعد سقوطها من سطح بناء في منطقة بإسطنبول، بعد أن صعدت لتصوير مقطع فيديو لنشره على منصات التواصل الاجتماعي.

وكانت الفتاة البالغة من العمر 23 عاماً في زيارة إلى منزل أحد اقربائها حيث صعدت برفقتها إلى سطح المبنى عند غروب الشمس لتصوير مقطع فيديو، لكنها سقطت من الأعلى فجأة إثر انهيار المكان الذي كانت تقف عليه، لتفارق الحياة إثر ذلك.

وصورت قريبتها بشكل عفوي لحظات سقوط دوغان، بواسطة كاميرا جوالها، ومن ثم اتصلت بالجهات المعنية على الفور، ونقلت جثة الفتاة إلى مختص الطب الشرعي بهدف إجراء الفحوصات اللازمة.

لمشاهدة الفيديو

https://twitter.com/TRTArabi/status/1429068660530950149?s=08