اباحية

زوج يكتشف 74 فلم إباحي لزوجته بعد أن أوهمته بفرصة عمل لا تتكرر في الخارج

سيدة كفر الشيخ أشهر سيدة مصرية قطاع عام متخصص في الجنس في الإمارات. ولها أكثر من 74 فلم إباحي في الإمارات. حيث الرز الممتع في مدينة الدعارة وغسيل الأموال دبي، بالإضافة للتطبيع لجلب زبون جديد وبضاعة أجدد من دولة الإحتلال.

وأفادت التحقيقات، أن الزوجة المتهمة كانت تعمل في بارات وتذهب مع روادها لممارسة الرذيلة مقابل أموال. وفقا لمقاطع فيديو ومكالمات صوتية مُسجلة، بينها مكالمة يتهمها عشيقها فيها بسرقة 300 ألف درهم، وتحاول تبرئة نفسها بقولها. “كانوا 20 ألف درهم بس والبنت المغربية هي اللي أخدت الفلوس. ودول حقي ما أنت بتنام معايا 5 مرات في اليوم”.

 

وكان الزوج كشف في محاضر الشرطة وتحقيقات النيابة العامة أنه تلقى أيضًا مقاطع صوتية بصوت زوجته، تعترف فيها بإقامتها علاقة غير شرعية مع الشاب، الذي يظهر معها في مقاطع الفيديو الإباحية، عندما كانت تعمل بالخارج.

إلى جانب 73 مقطع فيديو إباحيًا، تظهر فيه زوجته المعروفة باسم سيدة كفر الشيخ مع نفس الشخص، كما تلقى 135 مكالمة صوتية، و49 محادثة، تثبت إقامتها علاقة غير شرعية مع عدد من الأشخاص.

 

وأشار مقدم البلاغ إلى أنه تزوج من المشكو في حقها قبل 9 سنوات، في عام 2011، وأنجب منها طفلتين، ونظرًا لظروف المعيشة الصعبة، أقنعته بسفرها إلى إحدى الدول العربية للعمل في مصنع ملابس عام 2017، وكانت تقضي في الخارج فترة 5 شهور، ثم تحصل على إجازة لمدة شهرين.

من سرب فيديوهات سيدة كفر الشيخ

وتبين أن سيدة مغربية مقيمة في الإمارات وراء إرسال هذه المقاطع إلى الزوج بسبب خلافات بين المغربية والمصرية.

 

وقالت السيدة المغربية في إحدى المكالمات الهاتفية المسجلة. “أنا عرفت بيتكم وأولا هنشرك في كفر الشيخ، والله العظيم لأفضحك، صورك كلها موجودة وكتيرة.

مليش دخل في وليد هو راجل يتشوه ولا لأ مليش فيه، أقسم بالله لعملك زفة. علشان الناس تعرفك وأقسم بالله لاعرفك المغاربة دول إيه بنخاف ربنا لكن اللي يجي علينا مبنخافوش فيه الله. علشان مبيخافش الله في الإنسان”.

 

و نشرت  محلية صور السيدة المصرية صاحبة 73 مقطعًا جنسيًا و135 مكالمة صوتية جنسية و49 محادثة جنسية مع راغبي المتعة في دولة الإمارات، والمتهمة من قبل زوجها بالزنا.

وتُظهر الصور الزوجة “سمر” من كفر الشيخ بصحبة شاب، كما أظهرت المقاطع الجنسية ممارسة الزوجة للأعمال المنافية للآداب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *