قالت مصادر صحيفة إنجليزية بأن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو يمنع والدته من حضور المباريات التي يلعبها؛ لأنها تشعر بالتوتر الشديد أثناء مشاهدته حتى أنها تفقد اتزانها وفي إحدى المرات سقطت وكسرت أحد أسنانها، حسب قوله.

ونقلت المصادر الصحيفة على لسان رونالدو: “قلت لها: اسمعي لم يعد لدي أب الآن، ولا أريد أن أفقد أمي أيضا، لذلك لن تشاهدي مباريات ربع النهائي أو نصف النهائي أو النهائي.. أطلب من الأصدقاء أن يبقوا معها وهي تتجول في المنزل، لقد أغمي عليها مرتين بالفعل في الملعب، إنها تتوتر بشدة”.

وتابع: “أمي لعبت دور كبير في مسيرتي الكروية وأنا مدين لها.. أمي ركن الأسرة.. وما أملكه اليوم هو بسبب دعمها المستمر لي فقد عملت بجد لتقديم أفضل ما لديها لأطفالها، وخاصة بالنسبة لي، لأنني أصغر أفراد الأسرة، لقد كانت كثيرا ما تمنحي الفرصة”.

مضيفاً: “أتذكر عندما كان عمري 12 عاما، وأخبرتها أنني أريد الذهاب إلى لشبونة للعب مع فريق شباب سبورتينغ، قالت لي: يا بني إذا كان هذا ما تريده حقا، فلن أقطع ساقيك وأوقفك، يمكنك الذهاب، سيكون من الصعب علي أن أتركك، ولكن اذهب، واتبع حلمك”.