رغم وفاته منذ 30 عاماً.. محاكمة روائي إنجليزي لنشره كتاباً مخلاً بالآداب - mixalkhalij
مكس العالـــــــــــم

رغم وفاته منذ 30 عاماً.. محاكمة روائي إنجليزي لنشره كتاباً مخلاً بالآداب

في حدث غريب أعلنت السلطات الانجليزية محاكمة الروائي البريطاني لورانس بتهمة نشر كتاب مخل بالآداب وأنه لا يصلح للنشر والذي نشر في مجلة آخر ساعة في عددها الصادر بتاريخ 14 سبتمبر 1960، ومنعت نشر مؤلفه بعد وفاته بثلاثين عاما.

وأكدت الشرطة البريطانية أن الكتاب المشهور «عشيق ليدي تشاترلي» مخل بالآداب ولا يصلح للنشر وتم منع توزيع الكتاب ومحاولة مصادرته من الأسواق، بعد توزيعه في مكتبات لندن، ووصل ثمن النسخة الواحدة 100 جنيه إسترليني.

وتدور قصة الكتاب الممنوع عن قصة حب بين سيدة ارستقراطية متزوجة ولها عشيق، ولم تكن قصة الحب هي السبب في منع توزيع الكتاب ولكن طريقة وصف الكاتب لما يحدث بين السيدة وعشيقها هو ما يعتبره البوليس الإنجليزي مخلا بالآداب.

زر الذهاب إلى الأعلى