قتل أب مصري ابنته وحنقها ثم ألقاها في الدولاب ميتة حتى الصباح، بعد أن وضع لبنته بمبيد حشري في بيبرونة اللبن لانها كانت تصرخ في الليل.
وقبل حدوث الجريمة بأيام تشاجر الزوج مع زوجته وأخبرها بأنه يريد بيع طفلته قائلا: “هبيعها لحد مش بيخلف ناخد منه فلوس وكفاية اللي معانا”.

وقالت وسائل اعلام أن الزوجة خدعت بزوجها بعدما عرفت بزيجته الأولي وإدمانه للمواد المخدرة، وتحملت أعباء الحياة وخرجت للعمل في مصنع لكي توفر قوت اطفالها الصغار، وعاشت معه ليالي قاسية الزوجة من ضرب وإهانة دون أي مبرر لفعلته المشؤومة.

وأكدت المصادر إلى أن الزوجة تلقت تهديدات بالقتل من أسرة الأب المتهم، فباعت “العفش” وغادرت المنطقة بعدما دفنت ابنتها، فيما لايزال الأب محتجز على ذمة التحقيقات