أنهت امرأة حياة زوجها بالاتفاق مع عشيقها وصديقه طعنا وخنقا بالوسادة في المنصورة بمصر، وذلك بعدما هددها الزوج بالطلاق والطرد من المنزل بعد شكه في سلوكها.

وتلقت مديرية أمن الدقهلية إخطارا من مدير المباحث الجنائية، بورود بلاغ بمقتل صالح.م (41 عاما)، الذي يعمل ميكانيكيا ويقيم بمدينة المنصورة، حيث كانت جثة الضحية غارقة في الدماء، وبها عدة طعنات وإصابة ابنته.

وتمكن ضباط المباحث من القبض على الزوجة قبل هروبها خارج مدينة المنصورة، وبمواجهتها اعترفت بأنها اتفقت مع عشيقها وصديقه للتخلص من الزوج ليخلو لهما الجو والحصول على شقته بعدما هددها بالطلاق والطرد من الشقة لخروجها المتكرر بدون أذنه وشكه في سلوكها.