بعد مرور 76 يوما وهي في المستشفى طريحة الفراش كشف احد الأطباء المشرفين على حالة الفنانة دلال عبدالعزيز وقال  ، الدكتور محمد النادى، عضو اللجنة العلمية لمكافحة كورونا التابعة لوزارة الصحة والسكان إن  “الفنانة الكبيرة مازالت فى حاجة إلى الأوكسجين والأجهزة التى تساعد عضلة التنفس على أداء عملها”.

واضاف الطبيب النادى خلال لقائه فى برنامج “الستات مايعرفوش يكدبوا”، أن الفنانة دلال عبد العزيز، تعاني من متلازمة ما بعد كورونا، حيث يتم وضعها الآن على جهاز تنفس غير ثاقب بدون الأنبوبة الحنجرية، لافتًا إلى أنه بدون القناع أو ماسك الأوكسجين يكون هناك صعوبة في التنفس،

وردا على سؤال كم  نسبة الشفاء، قال النادى إن الأمل موجود وهناك دعم طبي، ومن الممكن سحب الأجهزة تدريجيًّا حال التحسن.