أصيبت الفنانة اللبنانية سيرين عبد النور بجرح سطحي في إحدى إصبع قدمها، لتقوم بمشاركته مع جمهورها مما عرضها لسيل من السخرية والانتقادات.

ونشرت سيرين عبد النور عبر ستوريز بموقع الانستقرام مقطع فيديو أظهرت فيه زوجها، وهو على الأرض ويعالج قدمها وتقول: “عن جد إنها تحرق أصابعي، وأنا بدلع عليه، وكمان عم بيطبطب عليا، يا الله شو ناعم، شكراً لك يا دكتور”.

مما جعلها تتعرض للسخرية والتهكم، حيث جاءت التعليقات على هذا الموقف تسخر من حجم الإصابة والتهويل من سيرين و زوجها.

وشن الإعلامي إيلي باسيل هجوماً قاسياً على سيرين بعد تداول بعض المواقع خبر إصابتها الطفيفة بإصبع قدمها، إذ قال: “يعني للصراحة الله يجعلها أكبر المصايب!! عنوان متل كلّ هالعناوين اللي نزلت متلو خلّت يقشعرّ بدني من قرايته وبالأخصّ لمّا عرفت كلّ هالتفاصيل الدامية والدموية اللي مجلس الأمم المتحدة والرأي العام كلّو لازم يتحرّك ويشعر مع هالمصيبة”… وأضاف: “سيرين عبدالنور يا ريت تقبري قلبي وبالأمليّة تخفّفي رخص وقداسة عالسوشال ميديا لحتى بالقليلة شوي ومش كتير نقدر نبلعِك!”.

وردت سيرين بتغريدة هاجمت فيه منتقديها والساخرين من المقطع العفوي، وكتبت: “بعض التغريدات السخيفة نابعة من حقد ما بيخلص ابداً صار عندي قناعة إنو الإنسان عدو نفسه بنواياه السيئة ومع الوقت سلبياته بتزيد ما بتنقص. ما عندو وقت يختبر إنو المحبة مفتاح الجنة لأن قلبه الأسود ملتهي بالأذى. يا إنسان إنت مش خالد على هالارض والوقت ما بينطر حدا”.